القائمة الرئيسية

الصفحات

لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين الاهلي يتعلم الدرس من السعيد وفتحي

لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين الاهلي يتعلم الدرس من السعيد وفتحي

اليوم الاثنين الموافق
 25 من يناير 2021 م، الموافق 12 من جماد الاخر 1442هـ، فيما يبدو أن الأهلي تعلم من الأخطاء السابقة التي تسببت في خسارته لبعض نجومه، وعلى رأسهم عبد الله السعيد الذي وقع للزمالك قبل أن ينجح الأحمر في تمديد عقده، ثم عرضه للبيع. 

كما حدث ايضا في ملف التجديد لأحمد فتحي، الذي لم يتوصل لاتفاق بشأن الاستمرار مع الأهلي، وفضل الرحيل لصفوف بيراميدز بعد انتهاء عقده،وعلى غرار لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين فأن تحركات الأهلي جاءت قبل انتهاء عقود لاعبيه بـ6 أشهر فقط، ما فتح الباب أمامهم للرحيل والتوقيع لأندية أخرى مجانا

لذلك فان النادي ومسؤولي الأهلي قد تعلموا من الدرس وذلك بربط اللاعبين بعقود طولية، وتعديلها من الناحية المالية للتغلب على العروض المغرية، حتى قبل انتهاء عقودهم بموسمين أو أكثر 

وعلى رأسهم الحارس الشناوي الذي تألق مع منتخب مصر في كأس العالم 2018 وأمم إفريقيا 2019،حيث استطاع الأهلي التجديد لمحمد الشناوي في نهاية 2020، لـ5 مواسم مقبلة، ليغلق أمام حارسه باب الرحيل، حيث يعد من الأعمدة الرئيسية ومواطن القوة بالفريق. 

والامر نفسه تم مع محمد شريف حيث قطع الأهلي الطريق أمام بيراميدز بالتعاقد مع محمد شريف، بعد اهتمام السماوي بضمه في الفترة الماضية، عقب تألقه مع إنبي على سبيل الإعارة الموسم الماضي،حيث توصل الأهلي لاتفاق مع محمد شريف المتألق في الفترة الأخيرة، ليستمر 4 مواسم جديدة مع تعديل عقده ماليا

 وعلى نفس الوضع أعلن الأهلي تمديد عقد حمدي فتحي وأليو ديانج، لمدة موسمين، لتصبح مدة تعاقدهما 5 سنوات قادمة، بعد أن ارتبط اسم حمدي فتحي ببيراميدز في فترات سابقة، كما تصل العروض الخارجية للمالي بين الحين والآخر. 

هذا وقد اعلن مسئولي الاهلي ان النادي يفكر أيضا في تمديد عقد عمرو السولية وعلي معلول، من أجل تفادي تكرار الأخطاء السابقة، والحفاظ على النجوم من أجل مواصلة حصد البطولات بعد الفوز بالثلاثية الموسم الماضي. 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات